تعرف علي فوائد صعود الدرج للمؤخرة – مقال 2024

فوائد صعود السلالم للأرداف أصبحت الرغبة في الحصول على جسم مثالي ومميز ورشيق هاجساً لدى جميع النساء لتحقيق ما يناسبهن.

من أهم التمارين الرياضية المنتشرة حالياً هي صعود ونزول الدرج، حيث يعمل ذلك على شد عضلات الجسم وتقليل الدهون المتراكمة. هذا هو موضوع اليوم. تابعوا موقعنا المقال mqall.org.

تمرين صعود الدرج

  • وهي من أهم الرياضات التي انتشرت اليوم، لأنها من وجهة نظر الكثير من ممارسيها رياضة توفيرية، حيث توفر الوقت لمن يعمل وليس لديه وقت لممارسة الرياضة.
  • وهي مناسبة جداً لمن لا يرغب في إجراء عمليات إنقاص الوزن أو تنحيف الأرداف وهي عمليات مكلفة أو تسبب مضاعفات خطيرة للإنسان.
  • كما أنها توفر المال لأنها رخيصة الثمن: يمكنك ممارستها على أي سلالم دون الحاجة إلى شراء معدات رياضية أو حتى دفع اشتراك شهري أو سنوي، كما تدفع مقابل صالات الألعاب الرياضية.
  • كما أنها توفر الجهد لمن لا يستطيعون ممارسة الرياضات العنيفة أو الشاقة، ولهذا تعتبر خياراً مناسباً لمن يرغبون في ممارسة الرياضة لفترة قصيرة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة يومياً.
  • من الممكن أن تمارسيها في الصباح أو في المساء، ومن خلال ممارستها يمكنك بسهولة الحصول على جسم رشيق دون مزاحمة الآخرين ومفردك.

اقرئي أيضاً: تمارين لتكبير الأرداف والأرداف والساقين

فوائد صعود السلالم للأرداف

  • له دور مهم في إزالة الدهون المتراكمة في الأرداف، حيث تتراوح نسبة حرق الدهون في تلك المنطقة ما بين حوالي 1% إلى 3% بشكل يومي.
  • صعود الدرج لمدة دقيقة أو دقيقتين يومياً يحدث فرقاً كبيراً في الأرداف من خلال شد المنطقة وإزالة الدهون.
  • وستظهر النتيجة خلال فترة تتراوح ما بين سبعة إلى ثمانية أسابيع تقريباً، إذا قمت بذلك بانتظام خلال تلك الفترة، بالإضافة إلى التخلص من الجلد المترهل الموجود هناك.
  • لذلك، بعد حوالي شهرين من ممارسة هذه الرياضة، ستحصلين على أرداف مشدودة، مع تقليل محيط الخصر ومنطقة البطن.
  • صعود ونزول الدرج أكثر من مرة يومياً ينشط الدورة الدموية في جميع أنحاء الجسم، ويزيد من معدل حرق الدهون مع زيادة تدفق الدم وقوة العضلات.
  • كما أنه يضع حداً لحالة الخمول الموجودة في العضلات والجسم ككل ويزيد من النشاط والحيوية، مع زيادة مناعة الجسم وحمايته من الأمراض أو الالتهابات التي يمكن أن تصيب الجسم.

الطريقة الصحيحة لصعود الدرج

  • ولضمان أفضل النتائج، ننصح باتباع طرق محددة، حتى لا تتسبب في إصابات أو آثار ضارة على الجسم بأكمله.
  • اختيار مكان جيد التهوية حتى يتمكن الجسم من الحصول على الأكسجين اللازم أثناء ممارسة هذا التمرين، حيث أن انخفاض نسبته قد يؤدي إلى أضرار جسدية.
  • ارتداء الأحذية الرياضية المناسبة حتى يشعر الجسم براحة تامة عند الصعود والنزول أكثر من مرة ولحماية الساقين والقدمين أيضاً.
  • لإعداد وتدفئة الجسم للتدريب على الصعود والنزول ولتقليل التوتر العضلي في الجسم، ننصحك بصعود الدرج ببطء ثم زيادة الشدة تدريجياً.
  • يجب ألا تتجاوز مدة صعود ونزول الدرج مرة واحدة 20 دقيقة، على أن يتم زيادة المدة تدريجياً إلى 30 دقيقة، بمعدل مرتين يومياً.
  • من الممكن صعود الدرج، لكن عند نزول الدرج نستخدم المصعد، خاصة لمن يعانون من مشاكل في ركبهم.
  • ومن المهم الاعتماد على الركبة السليمة عند الصعود وعدم الضغط على الركبة المصابة. إذا كنت تعاني من إصابة في الركبة، فلا ننصح باستخدام السلالم كرياضة.
  • ومن الضروري استبدالها بأي شكل آخر من أشكال الرياضة، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.

العواقب الضارة لصعود السلالم

  • أضراره بسيطة مقارنة بفوائده على الصحة والجسم، لكنه ممنوع على المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، لأنه يزيد من معدل ضربات القلب لديهم.
  • وزيادة ضربات القلب تؤدي إلى مشكلة أكبر وهي التأثير السلبي والضرر على عضلة القلب، وبحسب الأخصائي فإنه من الممكن ممارسة الرياضة بشكل خاص.
  • صعود السلالم يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط على عضلات الجسم، خاصة في بداية التمرين، وخاصة في الجزء السفلي من الجسم.
  • ولمعالجة هذه المشكلة ننصحك باستشارة طبيب متخصص لتتعرفي أيضاً على الطريقة الصحيحة لممارسة صعود السلالم.

اخترنا لك: تجارب صعود السلالم والسلالم

وفي نهاية حديثنا عن فوائد صعود السلالم للأرداف، تعرفنا معاً على أهمية صعود السلالم وخاصة للأرداف ولكامل الجسم.

نتمنى أن يكون هذا الموضوع قد أفادكم كثيرا ونتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *