الجنيه ينتفض أمام الدولار.. سر سقوط السوق السوداء

انخفض سعر الدولار للمرة الثانية على التوالي في السوق السوداء خلال تعاملات اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2024، بينما بقي في البنوك مستقرا عند مستوى 30.85 جنيه للشراء و30.95 جنيها للبيع. منذ التاسع. من شهر مارس الماضي.

وجاء تراجع الدولار في السوق السوداء – تحسن الجنيه المصري – مع تلقي السوق أخبارا إيجابية من بينها تسريبات عن زيادة احتياطيات النقد الأجنبي لشهر أكتوبر، وكذلك البنك المركزي الأمريكي. . وستحصل مصر على نحو مليار دولار قرضا من بنك التنمية الصيني.

قال بنك التنمية الصيني، إنه صرف قرضا بقيمة 7 مليارات يوان، أي ما يعادل 956.61 مليون دولار، للبنك المركزي المصري.

وبحسب بيان صحفي للبنك الصيني اليوم الثلاثاء نقلته رويترز، فقد تم التوقيع على الاتفاق المتعلق بالقرض خلال الدورة الثالثة لمنتدى مبادرة الحزام والطريق، الذي عقد في وقت سابق في بكين.

ومؤخراً أصدرت الشركة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات وثيقة تأمين ضد التخلف عن سداد الالتزامات المالية للدولة. تغطية قرض تجاري دولي لجمهورية مصر العربية بقيمة 500 مليون دولار، مدة سداده سبع سنوات.

وبحسب بيان ضمان، فإن القرض يأتي ضمن التمويل المستدام المقدم لمصر في إطار قرارات قمة المناخ السابعة والعشرين التي عقدت في شرم الشيخ في نوفمبر 2024.

وكشف البيان، أن مصر تمكنت من استكمال قرض تجاري دولي من شريحتين، مقدم مناصفة بين دويتشه بنك إيه جي والمؤسسة العربية المصرفية، بمبلغ 500 مليون دولار لمدة سبع سنوات، مستفيدة من وثيقة التأمين الائتماني من “ضمان” “. “

وأشار إلى أن هذه الصفقة هي الأولى لمصر في سوق الائتمان الدولي، بمعنى أنها تستفيد من آلية تأمين ائتماني متعددة الأطراف بدعم من “ضمان” التي تمكنت من حشد الموارد من شركات إعادة التأمين الدولية الخاصة.
ومن المقرر أن يعلن البنك المركزي المصري خلال أيام حجم أرصدة الاحتياطي من النقد الأجنبي لشهر أكتوبر 2024، متوقعا أن تستمر أرصدة الاحتياطي النقدي في الزيادة.

وأعلن البنك المركزي زيادة احتياطيات النقد الأجنبي في سبتمبر إلى مبلغ 34.970 مليار دولار، مقابل 34.928 مليار دولار في نهاية أغسطس.

ويتكون الاحتياطي الأجنبي لمصر من سلة من العملات الدولية الرئيسية، بما في ذلك الدولار الأمريكي، والعملة الأوروبية المشتركة، واليورو، والجنيه الاسترليني، والين الياباني، واليوان الصيني. وهي نسبة يتم توزيع أصول مصر عليها على أساس سعر الصرف. أسعار تلك العملات ودرجة استقرارها في الأسواق العالمية، وهي تتغير وفق خطة وضعها المسؤولون في البنك المركزي المصري.

وتتمثل الوظيفة الأساسية لاحتياطي النقد الأجنبي لدى البنك المركزي، بمكوناته من الذهب والعملات الدولية المختلفة، في توفير السلع الأساسية، وسداد الأقساط والفوائد على الديون الخارجية، ومكافحة الأزمات الاقتصادية، في الظروف الاستثنائية، بموارد من القطاعات. يتأثر توليد العملة الصعبة.

وكان سعر الدولار في السوق السوداء يتراوح بين 37 و39 جنيهًا إسترلينيًا وقت كتابة هذا التقرير، بعد أن وصل إلى 48 و50 جنيهًا إسترلينيًا في بعض الأحيان الأسبوع الماضي.


source : www.banker.news

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *