نتيجة كلية الشرطة 2024.. رابط الاستعلام

تابع آخر الأخبار من خلال التطبيق

ستعلن أكاديمية الشرطة خلال الساعات القادمة نتائج الطلاب الذين تم قبولهم في أكاديمية الشرطة للعام الدراسي الجديد 2024. وستقوم أكاديمية الشرطة بالاتصال بالطلاب الذين تم قبولهم بعد اجتياز الاختبارات المقررة.

منذ فتح باب الالتحاق بأكاديمية الشرطة ، تقدم الآلاف واجتازوا مراحل الاختبار حتى وصولهم إلى مرحلة امتحانات اللجنة ، ومنهم كبار قادة أكاديمية الشرطة لاختيار أفضل العناصر.

لطلب نتائج الاختبارات عبر الرقم الوطني والملف ، قم بزيارة موقع وزارة الداخلية ، ثم اختر كلية الشرطة واستفسر عبر الموقع.

اسأل هنا عن نتائج الاختبارات

الأسس التاريخية لأكاديمية الشرطة:
(1896-1906) إنشاء كلية الشرطة بثكنة عابدين.
(1907-1924) اصدار اول قانون مدرسي ونقله لمنطقة العباسية
(1925-1952) تم تغيير اسم أكاديمية الشرطة إلى أكاديمية الشرطة
(1953-1974) تم تغيير اسم أكاديمية الشرطة إلى أكاديمية الشرطة
(1975 إلى الوقت الحاضر) أصبحت أكاديمية الشرطة أحد أقسام أكاديمية الشرطة

الرؤية: تتولى أكاديمية الشرطة مهمة تدريب وتأهيل ضابط شرطة حديث بمواصفات ومؤهلات تتناسب مع طبيعة المهمة الموكلة إليه ، بما يمكّنه من إضفاء الطابع الاحترافي على مهنته ومعرفة المتغيرات والتحديات. مواجهة ضابط الحماية وربطه بشكل واقعي بجميع الأحداث الداخلية والخارجية.
وفي هذا السياق تتجه الكلية إلى إعداد وتأهيل طلابها في كافة النواحي العلمية والتدريبية والتأديبية والتعليمية ، على أساس تحقيق التكامل بين المواد والمناهج التي تدرس في كلية القانون وبين مواد الشرطة النظرية والعملية والميدانية والأجنبية. اللغات التي تحددها اللوائح الداخلية لأكاديمية الشرطة ، وقد روعي تفاعلها مع أكاديمية الشرطة القضايا الحالية وتطبيق الأساليب العلمية والمفاهيم الحديثة في التفكير والتخطيط والأسلوب والتنفيذ.

الرسالة: تسعى الكلية إلى تحقيق الجودة في جميع العمليات والبرامج المنفذة ، وإنشاء نظام فعال يرفع من التدريس والتدريب والعملية التأديبية والبدنية بما يؤدي إلى الريادة ومكانة علمية وتدريبية مرموقة في كيانات مماثلة على المستوى الإقليمي والدولي. ، عبر:

(1) توفير بيئة تعليمية فعالة تضمن جودة المنتج الأمني ​​بما يحقق التميز لخريجيها على المستوى العلمي والمعرفي والمهاري والمادي.
(2) تزويد الطلاب بالخبرات النظرية والعملية المتوافقة مع احتياجات الواقع الأمني.
(3) تشجيع أعضاء هيئة التدريس على الاستمرار في تطوير المناهج وإنشاء موارد تعليمية متطورة مع الاستفادة من خبرة قادة الأمن في جميع مجالات العمل الشرطي.
(4) الاهتمام بالجوانب الثقافية والفنية والإبداعية للطلاب والعلماء في كلياتها ومعاهدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *